المزايا التنافسية لمجلس التصفية

 

‌  المزايا التنافسية لمجلس التصفية:

1.    الخبرة العملية السابقة لأعضائه في تصفية العديد من التركات والأنشطة المشابهة حيث كان لبعضهم الشرف في تصفية تركة كل من “خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز (طيب الله ثراه)”، وتصفية تركة “صاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبد العزيز (رحمه الله)”، والتي تعتبر أكبر التركات على مستوى المملكة والعالم العربي.  

2.    الجاهزية الكاملة لمجلس التصفية للقيام بالإشراف على تنفيذ أعمال تصفية التركة، وذلك من خلال:

  •    قيام مجلس التصفية بدراسة هندسية وميدانية لكل عقار وإنشاء أطلس للعقارات.

  •    قيام مجلس التصفية بعمل قرارات مساحية لجميع العقارات المكتملة على أن يتم اعتمادها من الجهات الرسمية بعد الترسية.

  •    قيام مجلس التصفية بعمل خطة إعلامية واعلانية لكل عقار وهي خطة جاهزة للتنفيذ الفوري ومحدده التكلفة.

  • التحالف مع الشركات العقارية وشركات التقييم والتسويق ذات الاختصاص والبنوك المحلية لتمويل الراغبين في الشراء.

  • قيام المجلس بدراسات عقارية ومالية وقانونية وتحليلية لجميع أراضي التركة.

  • قيام المجلس وبناءً على الدراسة التحليلية للعقارات بتصنيفها إلى فئات سعرية (أ، ب، ج)، وتم إعداد خطة إعلانية مخصصة لكل فئة من تلك الفئات.  

3.    الخبرة المحلية والدولية لبعض أعضاء المجلس في تنظيم وإدارة المزادات المحلية والعالمية بأنواعها؛ وطرح الأراضي والعقارات المميزة بالمزادات، بما يحقق أعلى الإيرادات والأرباح بعد إعداد البرنامج الإعلاني المناسب لها. بالإضافة للمشاركات الفاعلة والمؤثرة في العديد من أهم وأكبر المزادات العقارية سواء داخل أو خارج المملكة. 

4.    يضم المجلس نخبة من أبرز وألمع الشخصيات في مجال المحاماة والمالية والاستثمار والتطوير والتسويق العقاري والتنفيذيين المتخصصين وبما يملكونه من خبرة مميزة في قطاع الخدمات والاستثمارات العقارية والدعم الفني واللوجستي، حيث يضم المجلس  كلاً من الدكتور عبد المحسن الرويشد المصفي لورثة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز (رحمه الله)، والشيخ سعد بن غنيم المصفي للعديد من التركات بالمملكة. 

5.    تم التعاقد مع بعض البنوك المحلية الكبرى بالمملكة لتمويل المستثمرين والشركات الراغبة في شراء عقارات التركة, كما تم الاتفاق على انشاء صناديق تمويلية خاصة للراغبين من المستثمرين والعملاء لتوفير سيولة مالية من خلال هذه الصناديق في حال طلب المشترك ذلك.

6.    توظيف أعضاء التكتل ما لديهم من قواعد بيانات ومعلومات لدعوة المستفيدين والمهتمين بالشأن العقاري من مستثمرين وعقاريين ورجال أعمال ومقيمين عقاريين، لحضور المزادات العلنية التي يقيمها مجلس التصفية، وفق المراحل المعلن عنها بالخطة، وكذلك القيام بالتغطية الإعلامية والدعائية والتسويقية اللازمة وفق مبادئ الصدق والشفافية. 

7.    لدى أعضاء مجلس التصفية المعرفة والخبرة والدراية بجميع الإجراءات والمتطلبات الخاصة بالقرارات المساحية ومتابعتها، وإصدار العديد من القرارات المساحية في جميع مناطق المملكة، وخاصة التركات التي تم تصفيتها سابقاً، مثل القرارات المساحية لتركة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد والأمير سطام وغيرها، ولما للقرارات المساحية من أهمية كبرى في عملية البيع؛ فإن التكتل سيقدم قرارات مساحية معتمدة لكل عقار وبخاصة الأراضي غير المخططة أو الزراعية. 

8.    “إحياء العقار” وهذا من أهداف مجلس التصفية، ومن أجل تحقيق ذلك سيتم تجهيز العقارات قبل طرحها للبيع وذلك بعمل ما يأتي:

  • التحديد الدقيق للمواقع العقارية بجميع تفاصيلها وتحديد هوية العقار.

  • عمل قرار مساحي معتمد للعقار من أمانة مدينة الرياض والمدن الأخرى بحسب توزيع العقارات بمدن المملكة، وذلك لأن أي عقار لا يوجد له قرار مساحي (كروكي مساحي) يعتبر خارج حسابات كثير من العقاريين والشركات العقارية والصناديق العقارية المعتمدة من هيئة سوق المال. 

  • إزالة جميع الإشكاليات القانونية للقرار المساحي للعقارات قبل طرحة للبيع.

  • التقييم العقاري من خلال متخصصون وخبراء في التقييم العقاري من المرخصين من الهيئة السعودية للمقيمين المعتمدين. 

9.    يقوم مجلس التصفية بتحديد هوية العقار وذلك من خلال:

  •        تحديد القيمة التقديرية للعقار قبل الطرح بالمزاد.

  •        تحديد نوع العقار (أرض خام، تجارية، مجمع تجاري، أرض سكنية، أرض زراعية…الخ)، ووضع خطة عملية للتعامل مع كل نوع وفق برنامج زمني محدد.

  •     تحديد الفئة المستهدفة لكل أصل من أصول التركة من حيث (تجار عقار – صناديق استثمارية وعقارية – مستثمرون من خارج المملكة – رجال أعمال…الخ). 

10.           تم وضع خطة إعلامية متكاملة تصاحب عملية تصفية التركة موضح فيها توظيف جميع وسائل الإعلام (مقروء، مرئي، مسموع)، وكذلك وسائل الإعلام الحديثة وبخاصة (تويتر، فيس بوك، اليوتيوب…الخ)، وتم تقسيمها إلى ثلاث فئات هي (أ، ب، ج). 

11.           يعمل مجلس التصفية على إقامة المزادات بالاعتماد على أفضل الوسائل التسويقية والترويجية بما يحقق الأهداف في سرعة تصفية التركة بأعلى منفعة للورثة. 

12.           قام مجلس التصفية بتجهيز وحشد فريق عمل من ذوي الكفاءات العلمية والخبرة المهنية لإنجاز الأعمال التي تضمنتها الخطة؛ وفق هيكل تنظيمي يوزع المهام والمسئوليات؛ بما يضمن الانسيابية والمتابعة الدورية؛ مسخرين في سبيل ذلك جميع الإمكانات الإدارية والمالية والتقنية لتحقيق الأهداف المنشودة. 

13.           أنشأ مجلس التصفية “بوابة الكترونية” شاملة لإدارة التركة بما يسهل الوصول إليها من قبل جميع المعنيين، والبوابة عبارة عن مدخل موحد لمجموعة من الخدمات التي تُقَدَم للفئات المعنية بموضوع  تصفية التركة. 

14.           استخدام المنهج العلمي القائم على الدراسة والبحث والتخطيط في التعامل مع أصول التركة المختلفة ووضع خطة تنفيذية وفنية متميزة تحتوي على تخطيط متكامل بالمراحل والإجراءات المتبعة لتصفية التركة بداية من الدراسة الهندسية للأصول العقارية، ودراسة السوق والتقييم العقاري، وعرض مميزات البيع والمميزات العقارية والفرص الاستثمارية المتاحة والمطروحة، كذلك وضع خطة تسويقية ودعائية للمواقع المتميزة. كما سيقوم مجلس التصفية بتوضيح وشرح الفرص العقارية المتاحة والمتوافرة في إطار العمل التجاري والاستثماري لأصول التركة. 

15.           يعمل مجلس التصفية على إقامة معرض بشكل دائم في المقر الرئيسي للتصفية بهدف توفير المعلومات والبيانات والصور والمجسمات وكافة التفاصيل للتعريف بحياة الشيخ وإنجازاته (رحمه الله) والعقارات الواردة في قائمة الجاهزية للبيع، كما يقوم المجلس بعمل معرض متنقل في المدن الرئيسية بالمملكة ( جدة – القصيم – الشرقية ) وبه مجسمات وبروشورات إعلانية من التركة تيسيراً على المستثمرين للحصول على البيانات والمعلومات الخاصة بعقارات التركة المطروحة للبيع.

 

 

- الرقم الموحد -

920009777

- لتواصلكم -

تعبئة نموذج التواصل وسنرد عليك في أسرع وقت.