كلمة رئيس المجلس

 

كلمة رئيس مجلس التصفية :

الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم،،، وبعد:

بداية؛ نحمد لله تعالى الذي وفق كلاً من تحالف الصالحية وتحالف الشيخ سعد بن عبد الله غنيم، في أن ينالا ثقة واطمئنان الدائرة القضائية المختصة بتصفية تركة الشيخ صالح بن عبد العزيز الراجحي (رحمه الله)، وإسناد مهمة تأدية الأمانة في تصفية التركة بالتعاون والمشاركة فيما بين التحالفين، والاندماج معا في تكتل واحد؛ كما نسأل الله العلي القدير أن يوفقنا جميعاً في إنجاز وإتمام مهمة تصفية التركة على أكمل وجه وبأسرع وقت ووفق أعلى المعايير المهنية المعتمدة في هذا الشأن، بما يتفق مع تطلعات أصحاب الفضيلة رئيس وأعضاء الدائرة القضائية المختصة والورثة.

ولعل هذا الاندماج بين تحالفي “الصالحية” و”الشيخ سعد بن غنيم”، في مجلس واحد، وتحت مسمى “مجلس التصفية لتركة الشيخ صالح الراجحي” سيكون له مردود مثمر ونتائج ايجابية على تصفية التركة وأداء الأمانة، فمن المنظور العملي والموضوعي والمهني سيكون له الأثر الايجابي الكبير، ومصدر قوة وتعزيز للأدوار ومعاضدة لمواجهة الصعوبات والتحديات والتسريع في تصفية التركة بأعلى قيمة سوقية من خلال تقديم عروض تسويقية واعدة ومستثمرين أكثر، وبالتالي زيادة في أسعار بيع أصول التركة وبخاصة الأراضي والعقارات، لما يملكه كل تحالف من تجارب وخبرات مهنية سابقة في هذا المجال، وإتمامها في وقت قياسي؛ كما أن اندماج التحالفين سيعزز من ثقة وطمأنينة الورثة في عملية تصفية التركة بمهنية عالية بفضل اختيار أقوى تحالفين.

وسوف يسعي “التحالف الجديد” بفضل توظيف واستثمار طاقم العمل بكل منهما وما يضمه كل طرف من كفاءات وقدرات عالية، باعتبارهما من أبرز التحالفات في مجال تصفية التركات والمواريث، وبما يملكه التحالفان من قدرات بشرية من الخبراء في مجال المحاسبة والمالية والاستشارات القانونية، ولما لكل تحالف من شركاء فاعلين ومؤثرين في مجال الاستثمار والتطوير والتقييم والتسويق العقاري والمكاتب الهندسية بالمملكة، وهو ما سيمكن “التحالف الجديد” (بإذن الله تعالي) من أداء الأمانة على أكمل وجه، ويحقق الغايات النبيلة من تصفية التركة وإعطاء كل ذي حق حقه، وأن تتحقق الأهداف المنشودة لما لمصلحة الورثة.

 

د. عبد المحسن بن سعد الرويشد

 

- الرقم الموحد -

920009777

- لتواصلكم -

تعبئة نموذج التواصل وسنرد عليك في أسرع وقت.